الجنس الالكتروني…

ماذا سيكون رد فعلك لو قمت بفتح البريد الخاص بخطيبك أو زوجك ووجدت رسالة من نوع أخر في بريده؟ بمعنى أوضح رسالة غرامية من فتاة تحمل توقيع “صديقتك المحبة على الانترنت”. لابد أنك ستشعرين بالغضب، ولكن ماذا لو وجدت رسالة تحتوي على مقاطع إباحية لا بد أنك ستشعرين بالغضب أيضا، ولكنك ستشعرين أكثر بالخيانة.

 

وماذا لو ضبطت شريكك يتصفح مواقع إباحية على الانترنت، وماذا لو وجدتيه يمارس الجنس مع أخرى عبر الأسلاك ؟وماذا لو قال لك بأنه مجرد لهو وتقليب صفحات لا أكثر!! وماذا لو كان العكس، ماذا لو كانت شريكتك تعيش حياة مزدوجة، وقصة غرامية على الانترنت؟؟ وهل يعتبر هذا التصرف خيانة زوجية ؟

 

إن الدراسات تشير إلى أن ملايين الرجال والنساء حول العالم، خاصة منهم شريحة الشباب، قد أدمنت ما بات يدعى بـ “الجنس الالكتروني”، وهو ممارسة الجنس عبر مواقع دردشة خاصة بذلك.

 

ويؤكد المختصون أن مجتمعاتنا العربية تعاني من تصاعد ملحوظ في إدمان الشباب، بل وأيضاً بعض المتزوجين، على الجنس الالكتروني الذي بات متاحاً بيسر وسهولة لشرائح واسعة من مجتمعاتنا.

 

وفي سياق النقاش حول تداعيات تزايد هذه الظاهرة “الجنس الالكتروني”، يعتقد البعض أن هذا النوع من الجنس يشكّل متنفساً لأعداد هائلة من الشباب العاجز عن الزواج في مجتمعاتنا، لأسباب اقتصادية بالدرجة الأولى، ومع تعاظم مصادر الإغراء الجنسي، بات “الجنس الالكتروني” متنفس سهل ومتاح وآمن لتفريغ الرغبات الجنسية والتخلص من الآثار النفسية السيئة لكبتها.

 

والجنس الالكتروني حسب مؤيديه يقي الشباب من الوقوع في براثن الخطيئة ومخاطر الإصابة بأمراض جنسية قاتلة أو التورط في علاقات جنسية مباشرة تنتج عنها عواقب اجتماعية وخيمة على الشباب، ذكوراً كانوا أم إناثاً.

 

في المقابل يحذّر الكثيرون من مخاطر هذا النوع من أنواع الجنس، باعتباره بداية طريق باتجاه واحد نحو الوقوع في شرك العلاقات الجنسية الحقيقية وما يتبع ذلك من مخاطر الأمراض الجنسية والتهديدات الاجتماعية للشاب، أو العيش في أسر العادة السرية بصورة مزمنة، والاكتئاب الناجم عن الصراع النفسي بين الرغبة في تحويل الخيالات الجنسية المرافقة للجنس الالكتروني إلى واقع، وبين الرغبة في الوقوف عند حدود الجنس المتخيّل، وهو ما يضعف عزائم الشباب عادة ويجعلهم يحيون حياة كئيبة بمستويات إنتاج منخفضة تنعكس على مستقبلهم، دراسياً ومهنياً، وبالتالي يكون الجنس الالكتروني المدخل لقتل مستقبل الشباب وجعلهم أسرى للصراع بين الجنس المتخيل والجنس الحقيقي.

 

فما رأيك فيما سبق؟

 

هل تعتقد أن الجنس الالكتروني…حل أم مشكلة

 

سكر نبات تقول تعليقا على ذلك
الجنس الألكترونى حرام حرام شرعا  لأن العين تزنى كما الفرج يزنى

3 تعليقات

  1. أظنه متنفس لنوع من الشباب غير قادر على الزواج وهو حرام شرعا كما قلت ولكن للضرورة أحكام أذكر أن عمر رضي الله عنه سامح من سرق الطعام في سنوات القح
    انظروا للموضوع بعين من الرحمة والحذر

    ودمتم بخير

  2. […] الجنس الالكتروني… […]

  3. […] الجنس الالكتروني… […]

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: