خطة الرشاقة للبنات الكول

خطوات هامة للرشاقة يابنات

 

إذاً، لقد قررتي الحصول على قوام رشيق. وقررتي أن تفقدي، ولنقل، ثلاث ستونات (وحدة قياس تساوي 6.4 ميلليغراما) بحلول نهاية العام، وتبدين مثل أروع عارضات الأزياء، وتدخلين سباق الماراثون مرة أو مرتين. ويمر الأسبوع الأول من خطتك بشكل رائع؛ فتشترين حذاء الجري (وبالفعل تستخدميه في الجري)، وتمتنعين عن تناول الأيس كريم في المساء كالمعتاد، وتبدئي في الشعور بأنكِ في حالة جيدة، وأنكِ على أعتاب بداية رائعة.

 

ثم يأتي الأسبوع الثاني. وتصعدي على كفة الميزان وتكتشفي أنه رغم كل الجهد الذي بذلتيه، فقدتي رطلاً واحداً فقط. وبالتالي، بدأ بالفعل ينتابك شعور بالملل عندما تمارسن رياضة الجري، وبدأت تتكاسلين عن ممارسة الجري في المواعيد المحددة لذلك، وذهبتي لشراء الشيكولاتة من جديد. وبنهاية الأسبوع الثاني، قررتي العودة إلى نمط حياتكِ القديم.

 

هل يبدو ذلك مألوفاً؟

من السهل أن تقولي إنكِ ستصلين إلى قوام رشيق وتتمرني بانتظام وبجدية أكثر وأكثر لكى تلتزمي بالخطة. وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدكِ في التحمس للتمرين والحفاظ على هذا الحماس.

 

ضعي أهدافا واقعية ومحددة .

إذا قلتي لنفسك إنك ترغبين في الحصول على قوام رشيق وجسم يشبه عارضة أزياء رائعة، فإن ذلك يعني كارثة مؤكدة لسببين. أولهما: أن 2% فقط من النساء يمكنهمن الحصول على جسم عارضة أزياء رائعة، وثانياً: أن هذا ليس هدفاً محددا. ومن الصعب أن تحققي تقدما عندما يكون الهدف غير واقعي. وبدلاً من ذلك، ضعي أهداف أكثر واقعية مثل، “أريد أن أكون قادرة على الجرى ثلاثين دقيقة بلا توقف” أو “أريد أن أفقد خمسة أرطال“.

 

ضعي أهدافا قصيرة الأجل ضمن الخطة الأكبر

على سبيل المثال، اجعلي الهدف قصير الأجل هو أن تفقدي من رطل إلى رطلين بحلول نهاية الأسبوع الأول من الخطة، أو أن تجري عشر دقائق كل يومين خلال الأسبوع الأول.

 

ممارسة الرياضة في الصباح

توضح الدراسات أن الذين يبدأون يومهم بممارسة الرياضة في الصباح يحافظون على الأرجح على هذا النظام. لماذا؟ لأنه لا تحدث، عادة، أشياء غير متوقعة في الصباح. فلت تكون هناك دعوة مفاجئة للذهاب لمشاهدة فيلم أو حضور إجتماع لجنة مدرسية في الساعة السابعة والنصف صباحاً! وإذا كان يصعب عليك الاستيقاظ مبكراً، ضعي الملابس الخاصة بالتمارين في المساء قبل النوم في مكان بحيث تكون أول شيء يمكنك رؤيته بمجرد استيقاظك من النوم.

 

حاولي أن تكون برفقتك صديقة متحمسة لأداء التمارين

يعتبر التدريب مع صديقة أو أخت طريقة ممتازة للحفاظ على حماسك. ولكن فقط تأكدي من أن شريكتك في التمرين متحمسة مثلك للحصول على قوام رشيق وبذلك تظلين محافظة على ممارسة التمارين.

 

احتفظي بدفتر يوميات للتمارين

يعد الاحتفاظ بسجل وخطة للتمارين طريقة جيدة لمتابعة تقدمك والحفاظ على حماسك. وسيساعدك أيضاً في تذكر إلى أى مدى حققتي تقدما!

 

 

اجعلي النظام الخاص بالتمارين مثيراً

التنوع هو الذي يعطي طعماً للحياة ولخطة تمارين ناجحة. فاتباع نفس الروتين كل يوم قد يؤدي إلى الملل. لذلك، جربي أشكالا أخرى من التمرينات كل يومين مثل ركوب الدراجة بصحبة صديقة أو حتى الرقص.

 

اطلبي مساندة عائلتك وأصدقائك

تحدثي مع عائلتك وأصدقائك عن مدى أهمية خطة تمريناتك وأهدافك الجديدة بالنسبة إليك حتى يكونوا عونا لك؛ فكل منا بحاجة إلى بعض التشجيع.

 

احتفظي بصورة شخص ما تستمدين منه الحماس

ربما يكون هذا الشخص رياضي مشهور أو حبيبك بشرط أن يكون رياضيا ولو ماكنش رياضى ضعى وجهه الوسيم فقط ولو ماكنش وسيم بلاش تقرأى الموضوع ويلا باى ، وإذا كنت مازلت بدون حبيب ضعى صورة لشخص يكون شخصا تبدو عليه علامات الصحة ويتمتع بجسم رشيق يحفزك على مواصلة تمريناتك. ومهما كان الشخص الذي تعجبين به، فقد يساعدك النظر إلى صورته أو صورتها على أن تظلي متحمسة وتواصلي التدريب
تحياتى 
سكر نبات

 

 

 

 

One response

  1. مجهود تشكروا عليه وأنا شخصيا استفدت منه,,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: