موسوعة العلاج بالأعشاب(حرف التاء)

حـــرف التــــــــــاء

 

 

 

التــــوت

 

 

 

 

 

 

 

التوت هو نبات على هيئة أشجار كبيرة وأفرعها كثيرة وهو نوعان، التوت الابيض الذي تؤكل ثماره وتتغذى على أوراقه دودة القز وتكون أزهاره ذات لون اصفر مائل الى الاخضرار وأوراق كثة والنوع الثاني التوت الاسمر او البنفجسي واشجاره اقل حجماً ونمواً من اشجار التوت الابيض.
يعرف التوت بعدة اسماء مثل الفرصاد والفشكل والغلام. 

 

 

ويعرف علمياً باسم:

Morus alba 
 

 

الجزء المستخدم :من شجرة التوت الثمار الطرية الطازجة ذات الطعم الحلو والازهار والاوراق الطازجة.
المكونات الكيميائية لثمار التوت وأوراقه:

تحتوي الثمار على أحماض التمار (Fruit acids) واهمها حمض الماليك وحمض الليمون، وتحتوي أيضاً على سكروز وعلى بكتين وحمض الاسكوربيك وفلافو نيدات وأهمها المركب روتين، كما تحتوي الثمار على بروتين ومواد دهنية وكالسيوم وحديد ونحاس وكوبلت وكبريت وبوتاسيوم وفوسفور ومنجنيز وكلور وفيتامينات أ، ج وحمض كهرماني ومواد عفصية. أما الأوراق فتحتوي على فلانونيدات من أهم مركباته الروتين ولكن بنسبة أعلى مما هو في الثمار. 
 

 

ماذ قال عنه الطب القديم؟

لقد وجدت ثمار التوت في مقابر هواره واستعملها الفراعنة كغذاء وضمن الوصفات العلاجية. ويسمى التوت باللغة الفرعونية “الخوت” واللفظ قريب جداً من العربية.. وقد استخدم الفراعنة عصير التوت شراباً لعلاج حالات البلهارسيا وحرقان المعدة ولعلاج حالات الكحة والسعال الديكي.وقد قال ابن سينا في التوت “التوت صنفان احدهما الفرصاد الحلو والاخر هو المر الذي يعرف بالشامي وعصارته قابضة خصوصاً اذا طبخت ويمنع سيلان المواد الى الاعضاء واذا طبخ ورقة مع ورق العنب وورق التين الاسود بماء المطر سود الشعر. ينفع القروح الخبيثة ليحفظها وعصارته تنفع ايضاً بثور الفم”.
اما ابن البيطار فقال “التوت صنفان احدهما الفرصاد وله سائر احوال التين، ولكن دونه اما المر الذي يعرف بالشامي فالحلو منه حار رطب والحامض الشامي هو البرد والرطوبة والحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذبحة وهورديىء للمعدة”.

اما داود الانطاكي فقد قال في تذكرته “التوت يصلح الكبد ويربي شحما ويزيد فساد الطحال ويطفئ اللهيب والعطش ويفتح الشهوة والسدد وينفع أورام الحلق واللثة والجدري والحصبة والسعال خصوصاً شراباً، يبرئ القروح وحروق النار طلاء.. أوقية ونصف من عصارة ورقه تخلص من السموم شراباً.. وثمرته بالخل تبرىء من الشرى والشقوق ومع ورق الخوخ اخرج الدود حياً عن تجربة”.

ماهي محتويات التوت الكيميائية والتي كان لها دور في الطب الحديث؟
تحتوي ثمار التوت على كمية كبيرة من الاملاح المعدنية مثل الفوسفور والصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والنحاس والمنجنيز والكبريت والكلور، وبذلك فهو مصدر ممتاز للأملاح المعدنية. كما يحتوي فيتامينات مثل أ، ب، ج بالاضافة الى البروتين والمواد الدهنية والسكرية وحمض الليمون وتبلغ القيمة الحرارية لكل 100جم من التوت حوالي 7.5سعرات، وبذلك يعتبر تناول التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم والحلق واللثة.

 
 

 

وماذا قال عنه الطب الحديث؟

– يعتبر التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم وأورام الحلق واللثة، وله تأثيرات فعالة في خفض درجة الحرارة وفي حالات الحميات والحصبة، كما انه يفيد في حالات العطش، ويستخدم عصير التوت في المجال الطبي لاضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة ان جذور التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان، كما ان آخر الدراسات العلمية تؤكد ان للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا وهو بذلك يعتبر مفيداً لحالات الضعف الجنسي ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر في الدم والبول وهو بذلك مفيد لحالات ارتفاع نسبة السكر في الدم وأمراض الكبد وحالات السعال والحصبة.
وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية.. 
 

 

الاستعمالات الداخلية:

– يستخدم عصير التوت كغرغرة وشراب ثلاث مرات في اليوم لحالات الحميات والتهاب الحنجرة والحصبة.
– يشرب مغلي جذور التوت بمعدل كوب واحد يومياً على الريق صباحاً، وذلك لعلاج حالات الاسهال وطرد الديدان المعوية.
– يستخدم مغلي الازهار والأوراق الطازجة وأيضاً تؤكل الثمار طازجة لتأثيرها المطهر، وذلك لعلاج التهابات الفم والأمعاء والاضطرابات الهضمية.
– تؤكل الثمار طازجة وتشرب أيضاً كعصير ثلاث مرات يومياً لعلاج الضعف الجنسي ومرض السكر. 
 

 

الاستعمالات الخارجية:

يستخدم التوت الطازج بعد هرسه على هيئة قناع للوجه لمدة ما بين 20إلى 30دقيقة ثم يزال بعد ذلك بالماء الفاتر ويغسل الوجه بماء الورد وتكرر هذه العملية مرتين أسبوعياً، أي كل ثلاثة أيام. هذه الوصفة لعلاج حب الشباب وتطهير وتنعيم البشرة. قامت كثير من المصانع بتحضير عصير التوت المركز الذي يستخدم على نطاق واسع وبالأخص في شهر رمضان المبارك وهو من العصيرات المفضلة لدى الشباب والأطفال.نقلا عن جريدة الرياض 39 الاثنين 15 رمضان 1424العدد و12925 الاثنين 27 شعبان 1425العدد 13261 السنة 40
ويحتوي التوت على فيتامينات ( آ ) و ( ب1 ) و (ث) . فهو مقوي – مرطب – مطهر – ملين – ويستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والأمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر، يفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحراره والعطش.

وقال خبراء التغذية في الاجتماع السنوي لجمعية الفسيولوجيا الأمريكية، أن التوت الأحمر بالذات، يحتوي على خليط من المركبات الكيميائية المفيدة مثل “فلافونويد” و”بوليفينول” بالإضافة إلى مركبات “آنثوسيانين” التي تعطي الثمار لونها الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق ، وتعتبر مضادات قوية للأكسدة وتتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والتقرحات والفيروسات والسرطان.

ووجد الباحثون في جامعة انديانا الأميركية، بعد دراسة فوائد ثلاثة أنواع من التوت هي إلدربيري ، شوكيبيري، وبيلبيري، أن خلاصات توت “شوكيبيري وبيلبيري” سببت ارتخاء الشرايين التاجية للقلب، بينما قللت التراكيز العالية من شوكيبيري تعرض الشرايين لعمليات الأكسدة وحمتها من التلف، فيما قدم النوعان الآخران حماية جزئية.

وأرجع الباحثون هذه الآثار الصحية الإيجابية ، إلى قدرة هذه الأنواع من الثمار على تحفيز انطلاق مادة أوكسيد النيتريك في الشرايين التاجية، حيث تساعد هذه المادة في المحافظة على النشاط الشرياني وضغط الدم ومنع تشكل الخثرات الدموية.

وقد عرفت الآثار الصحية للتوت منذ عهد أبوقراط، حيث استخدمت كمضادات للالتهاب والروماتيزم ومدرات للبول ومواد ملينة للأمعاء، إلى جانب استخدامها كعلاجات لأمراض الدزنطاريا (الزحار) واضطرابات المعدة ومرض الأسقربوط والمشكلات البولية
 

 

 

التمر 
 

 

يسمى التمر بالمنجا أتدري لماذا ؟؟ لكثرة ما يحتويه من العناصر المعدنية ( الفسفور والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والصوديوم والكبريت و الكلور ) كما يحتوي التمر أيضاً على فتمينات ( أ- ب1 – ب2 – د ) فضلاً عن السكريات السهلة البسيطة في تركيبها وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول (( بيت لا تمر فيه جياع أهله )) ذكر التمر في عشرين آية من القرآن الكريم قال صلى الله عليه وسلم (( من تصبح بسبع تمرات لم يضره سم ولا سحر ))وهو ثمر شجرة النخيل ويسمى بسراً حين يكون غضاً طرياً ويسمى بلحاً ما دام أخضر ويسمى رطباً حين يلين وينضج ويسمى تمراً إذا كان يابساً
فوائده :-

مقوي للكبد ملين للطبع يزيد في الباه (( القوة الجنسية )) ولا سيما مع حب الصنوبر يعالج خشونة الحلق

من أكثر النباتات تغذية للبدن أكله على الريق يقتل الدود مقوي للعضلات و الأعصاب مؤخر للشيخوخة بإذن الله يحارب القلق العصبي وينشط الغدة الدرقية ويلين الأوعية الدموية يرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والالتهابات يقوي حجيرات الدماغ ويكافح الدوخة وزوغان البصر والتراخي والكسل ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى منقوعه يفيد ضد السعال والتهاب القصبات الهوائية أليافه تكافح الإمساك وأملاحه تعدل حموضة الدم التي تسبب حصى الكلى والمرارة والنقرس والبواسير وارتفاع ضغط الدم . ولا يمنع التمر إلا عن البدينين والمصابين بالسكري

التمـر هنديTamarindus indica

 
 

التمر الهندي هو لب ثمار قرنية لنبات شجري دائم الخضرة سريع النمو يصل ارتفاعه الى حوالي ثلاثة امتار واوراقه مركبة الأزهار عنقودية، صفراء اللون والخشب صلب لونه مائل الى الحمرة، الثمار عبارة عن قرون ويستخدم اللب البني لحمي حمضي المذاقالذي يغلف البذور وحين تجمع الثمار تزال قشورها الصلبة ثم تعجن فتتكون كتل سمراء اللون وربما تخلط بسكر ليساعد على حفظها وعدم فسادها، يعرف التمر الهندي بعدة اسماء منها الحمر والحومر والعرديب والصبار.

الإسم العلمي: Tamarindus indica

الموطن الاصلي للتمر هندي : يقال ان موطنه الاصلي افريقيا الاستوائية وعرف منذ القدم في مصر والهند وانتشر الى جزر الكاريبي والى اغلب بقاع العالم.الطب القديم.

المواد الفعالة: يحتوي التمر الهندي على ما بين 16-18% احماضا منها حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم واملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور وغيرها، يحتوي التمر الهندي على فيتامين ب 3وكذلك زيوت طيارة وأهم مركباته جيرانيال وليمونين وكذلك بكتين ودهون ومواد سكرية، كما اثبتت الدراسات الحديثة احتواء التمر الهندي على المضادات الحيوية القادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة، هذا بجانب فوائده كملين ومضاد لحموضة المعدة.

ماذا قال عنه الطب القديم؟

قيل ان الفراعنة لهم الفضل الاول في إدخال زراعة التمر هندي خلال العصور الوسطى الى مناطق البحر الابيض المتوسط وقد عثر علماء الآثار على بعض اجزاء من التمر هندي في مقابر الفراعنة. وقد عرفت اوروبا التمر هندي لاول مرة عن طريق العرب خلال العصور الوسطى. وقد جاء التمر هندي في وصفة فرعونية في بردية ايبرز الطبية ضمن وصفة علاجية لطرد وقتل الديدان في البطن.

وقد وصف أطباء الفرس القدامى منقوع التمر هندي شرابا لعلاج بعض امراض المعدة والحميات الناشئة عنها ثم عرفت اوروبا هذه الفوائد العلاجية عن طريق العرب الذين حملوا معهم التمر هندي اثناء الفتوحات الاسلامية.

وقال ابو بكر الرازي عن التمر هندي: “عصارة التمر هندي تقطع العطش لانها باردة طرية”.

وقال ابن سينا “التمر هندي ينفع مع القيء والعطش في الحميات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء. يسهل الصفراء والشراب من طبيخه قريب من نصف رطل ينفع الحميات”.

وقال ابن البيطار “التمر هندي اجوده الطري الذي يذبل وهو يكسر وهيج الدم, مسهل وينفع من القيء والعطش ويسهل الصفراء ويسيل الصفراء ينفع من الحميات وشربته ربع رطل”.

وقال داود الانطاكي التمر هندي : هو الصبار والحمر والحومر وهو شجر كالرمان وورقه كورق الصنوبر لا كورق الخرنوب الشامي وللتمر المذكور غلف نحوشبر داخلها حب كالباقلاء شكلآ ودونها حجمآ ، يكون بالهند وغالب الإقليم الثاني ويدرك أواخر الربيع ، وأجوده الأحر اللين الخالي عن العفوصة ، الصادق الحمض النقي من الليف وهو بارد في الثانية أو الثالثة يابس في أول الثانية ، يسكن اللهيب والمرارة الصفراوية وهيجان الدم والقيء والغثيان والصدع الحار، وليس لنا حامض يسهل غيره وهو عظيم النفع في الأمراض الحارة ء وحبه إذا طبخ سكن الأورام طلاء والأوجاع الحارة ، وهو يحدث السعال ويضر الطحال ويولد السدد ويصلحه الخشخاش أو السكنجبين وأن يمرس مع نحو الأجاص والعناب وشربته إلى عشرة وبدله في غير الإسهال الزرشك وفيه شراب الرمان .


ماذا يقول الطب الحديث عن التمر هندي؟

لقد اثبتت الدراسات العلمية ان التمر هندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة الضارة بالإنسان هذا بجانب فوائده كملين ومضاد للحموضة وملطف وخافض للحرارة ولذلك تضيف بعض شركات الادوية الخلاصة المائية لثمار التمر هندي الى ادوية الأطفال. ويقال عن التمر هندي بانه ثمرة صحية منظفة تحسن الهضم وتطرد الارياح وتلطف التهابات الحلق وتعمل كملين معتدل، ويعطي في الطب لفتح الشهية وتقوية المعدة. كما انه يستعمل لتفريج الإمساك ويعطى للزحار وبالأخص اذا مزج معه الكمون والسكر. وفي الهند يستعمل المواطنون صلصة التمر هندي ضد الزكام والعلل الاخرى التي تنتج نزله مفرطة، ويعتبر في الطب الصيني عشبة مبردة ملائمة لعلاج حرارة الصيف ويعطى التمر لفقد الشهية والغثيان والقياء اثناء الحمل والإمساك. ويستعمل ضد زيادة حموضة الدم حيث يستخدم منقوع التمر هندي لتخليص الدم من حموضته الزائدة وفي طرد ما يحتويه من سموم.

– يستخدم عصير التمر الهندي كملين لطيف ومبرد منعش ويفيد لحالات الإمساك والاضطرابات المعوية والكسل.
– نظراً لوجود الاحماض والمعادن في مشروب التمر الهندي فإنه يفيد في تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم.
– حيث ان مشروب التمر الهندي يحتوي على عدد من المضادات الحيوية فإنه يفتك بعدد من السلالات البكتيرية ولذا فإنه يطهر الجسم من الجراثيم.
– يضاف التمر الهندي من قبل شركات الأدوية الى أدوية الاطفال كخافض للحرارة.
– يستخدم مشروب التمر الهندي في حالات ارتفاع ضغط الدم والقيء والغثيان والصداع.

يستعمل التمر الهندي في الهند لإزاحة غازات المعدة ولترطيب الحلق وملين لطيف، وفي الصين يستخدم التمر الهندي لعلاج الدسنتاريا وعلاج البرد ولنقص الشهية.
لا توجد أي محاذير للتمر الهندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال.

طريقة تحضير مشروب التمر هندي :يحضر التمر الهندي بنقعه في الماء البارد لمدة عدة ساعات او في الماء المغلي لمدة بسيطة مع إضافة بضع من أوراق الكركديه وبذور الشمر ثم تركه حتى يستقر ثم يصفى ويضاف إليه قليل من السكر، يشرب التمر الهندي في رمضان في أي وقت من الليل ويعتبر من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس كما أن التمر الهندي يدخل في بعض المأكولات حيث يضاف إلى المحاشي وكذلك إلى الحلبة التي تعمل في رمضان في بعض مناطق المملكة كأحد المشهيات الجيدة.

هل هناك محاذير من استعمال التمر هندي؟

لا توجد اي محاذير للتمر هندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال.

 
 

 

التين Ficus carica 
 

 

هذه الثمرة حصلت من التكريم مالم تحصل علية أية ثمرة اخرى فقد أقسم بها رب العالمين ‏في بداية سورة التين . ‏يقول الطب الحديث عن التين أنه هاضم وكثير الأغذاء وملين ومدر للبول ومفيد لامراض ‏الصدر ويستخدم كعلاج للوهن والضعف واضطرابات المعدة ولعلاج الإمساك ومجاري البول

 
 

 

بتحليل المائة غرام من التين وجد أنه يحتوي على :

‏‏40 مليغرام سكر و 20 مليغرام ألياف و 50 مليغرام بروتين و30 مليغرام كالسيوم و 50 ‏مليغرام حديد و10 مليغرام فيتامين ‏C‏ كما يحتوي على مجموعة من الأملاح المعدنية مثل ‏الفسفور وعلى نسبة عالية من فيتامين ‏B1‎‏ .‏
وقد امتدح الطبيب العربي ابن سيناء التين ووصفه بقوله أجود انوع التين الأبيض ( أي ‏الاخضر الفاتح ) ثم التين الأحمر ثم يلية الأسود ‏

أشجاره المعمرة عرفت قبل 4000 عام
التين علاج للسرطان والتهاب الفم والجهاز الهضمي والبواسير والقرحة والإمساك
فعال لزيادة الوزن إذ ااستخدمه النحيل أربعين يوما على الريق

التين هو ثمار لأشجار معمرة, وفيه انواع كثيرة منها النوع المشهور والمعروف علميا باسم Ficus carica, وآخر يعرف علميا باسم Ficus Commun والمعروف بالبلس. وللتين احجام وألوان مختلفة فمنه الأسود والاخضر الكبيرين ومنه الاسود والاخضر الاقل حجما ويعرف باسم الحماط, والنوع الصغير جدا وهو بلون اسود واخضر ويسمي بالبلس, ومنه النوع الاصفر المتوسط.
كانت شجرة التين تنمو في حديقة الملك الفرعوني “سنفرو” ـ الاسرة الرابعة ـ ثم انتشرت زراعتها في الاسرة السادسة وما زالت هنالك عدة رسومات منقوشة على مقابر بني حسن, وقبر الملك مينا, تصور عملية جمع ثمار التين الذي كان له اهمية خاصة عند العرب والفراعنة الذين استخدموه في الغذاء وفي صناعة بعض المشروبات الروحية, وادخلوه ضمن عدة وصفات علاجية.

 
 

 

الموطن الاصلي للتين

موطن التين الاصلي هو غرب آسيا, وقد زرع منذ اكثر من اربعة آلاف سنة في المناطق الحارة من آسيا وافريقيا واوروبا ثم انتقل الى منطقة البحر الابيض المتوسط.
لقد ورد ذكر التين في القرآن الكريم حيث اقسم الله عز وجل به: “والتين والزيتون…” سورة التين (الآية 1), وقد ورد في الحديث عن ابي الدرداء قوله “أهدي الي النبي طبق من تين, فقال: كلوا, واكل منه, وقال: لو قلت: ان فاكهة نزلت من الجنة, قلت هذه, لان فاكهة الجنة بلا عجم, فكلوا منها فانها تقطع البواسير, وتنفع من النقرس”.ورد ذكر التين في كثير من المصادر العربية نثرا وشعرا, منها ما قال فيه شعرا اسامة بن منقذ:
 

 

اما ترى التين في الغصون بدا
ممزق الجلد مائل العنق
كأنه رب نعمة سلبت
أصبح ـ بعد الجديد ـ في خلق
او كأخي شره اغيظ وقد
مزق جلبابه من الحنق
مثل نهود الابكار صورته
لو لم يناد عليه في الطرق
قد عقدته يد السموم لنا
فالوذج الدوح غير محترق.
وقال فيه ابن المعتز:
قم قد بدا ضوء الصباح المسفر
كيما نلذ بلون كل مبكر
وانعم بتين طاب طعما واكتسى
حسنا وقارب منظر من مخبر
من برد بلح في قباء التين, في
ريح العبير, وطيب طعم السكر
يحكى اذا ما صف في اطباقه
خيما ضربن من الحرير الاصفر
التين في الطب القديم

جاء التين في البرديات الفرعونية كثيرا وذكر في بردية “ايبرز” 47 مرة ضمن الوصفات العلاجية التي استخدم فيها التين كملين للمعدة, كما استعمل في علاج الامراض الصدرية والقلب ولطرد الديدان من البطن, بينما جاء في بردية هيرست لعلاج الرئة والكبد والمثانة والبلهارسيا. كما استخدام الفراعنة التين لعلاج آلام المعدة, ثم جاء العلم الحديث ليؤكد لنا اهميته الطبية وفوائده العلاجية. وقد قال عنه ابو بكر الرازي: “التين يقلل الحوامض في الجسم ويدفع اثرها السيء, ومما يساعد على ظهور الجدري ومنع الخفقان والحرارة تناول خمس تينات وسبعة دراهم من العدس المقشور وثلاثةدراهم من إكليل الملك وثلاثة دراهم كثيراء وبذر الرازيانج درهمان. واذا علمت ان الورم في الكلى يجمع فساعده بالاضمدة ليسرع ذلك ويضمد بالتين المسلوق وماء العسل. وقال ابن سيناء: “يطلى بالتين ويضمد الثواليل والبهاق وكذلك ورقة يصلح اللون الفاسد والتين ينضج الدمامل وخصوصا مع خلاصة نبات السوسن والنطرون او النورة بقشر الرمان على الداحس, والتين مفيد جدا للحوامل والرضع… ويضمد به الاورام الصلبة ويستعمل غرغرة مع قشور الرمان.. يعطى طبيخه مع رغوة الخردل على الحكة.. ورقه ينفع القوباء ـ البثور المقترحة المزمنة ـ وان استعمل التين مع قشور الرمان شفي الداحس, ويفيد التين في علاج حالات الاسهال والدسنتاريا وينقي الكلى”. 
 

 

وقال ابن البيطار:

“شراب التين لطيف وهو مسمن وينفع طبخه لأورام الحلق, ولبنه مع عسل النحل المنزوع الرغوة.. ينفع من غشاوة العيون تقطيرا.. وش راب منقوعه ينفع السعال المزمن واوجاع الصدر وينفع اورام القضيب والرئة.. وهو يقطع العطش وينفع الكلى والمثانة”. 
 

 

الأجزاء المستعملة من النبات

الجزء المستعمل من نبات التين الثمار والاوراق ولبن الاغصان والاغصان. 
 

 

المحتويات الكيميائية للتين

تحتوي ثمار التين على حوالي 50% من سكر الفواكه وبالاخص الجلوكوز وفلافونيدات وفيتامينات أ1, ب2, ج, ب ب كما تحتوي على زيوت ثابتة ومعادن ومن اهمها الحديد والمنجنيز والكالسيوم والبروم والفسفور والنحاس, بالاضافة الى بعض الانزيمات والتي من اهمها انزيم (الفيسين (Ficin. 
 

 

الاستعمالات

ـ ذكر في مرجع اندرو شيفالر في موسوعته للنباتات الطبية ان اول من استخدم ورق التين هو ابونا آدم وامنا حواء حيث كانا يضعان اوراق التين على عوراتهما لسترها وذلك في حدائق عدن.
ـ إن اول من استعمل ثمار التين كعلاج خارجي هو الملك سليمان عندما ظهرت فيه دمامل فنصحه طبيبه آنذاك بوضع ثمار التين الطازجة بعد شقها على الدمامل حيث شفيت تماما, وتعتبر هذه الوصفة العشبية هي اول وصفة ذكرت في الانجيل.
ـ لقد استعمل الايطاليون ثمار التين لعلاج نفوط الجسم, حيث كانوا يعجنون حبتين من التين الناضج ثم يضيفون لها ملعقة كبيرة من العسل ويخلطونها جيدا ثم يضعونها على النفوط الموجودة على سطح الجلد.
ـ استخدم اليابانيون ثمار التين الطازجة مخلوطة مع البنزلدهيد لتقليص الاورام السرطانية وكمشها في الانسان.
ـ استخدم الرومان والإغريق ثمار التين لعلاج التهابات الفم والحنجرة والجهاز التنفسي حيث كانوا يغسلون 6 حبات من التين مع حليب لمدة 10 دقائق ثم يحفظ هذا المزيج ويأخذ منه ملء كوب ثلاث مرات في اليوم, والوصفة الاخرى هي تحميص 6 حبات من التين حتى تجف تماما ثم تسحق ومن هذا المسحوق يمكن عمل شراب مثله مثل الشاي او القهوة ويؤخذ عند الحاجة.
ـ قد اعتاد الرومان والمصريون اكل التين لعلاج اي مشاكل صحية, وفي الطب الحديث فصل انزيم يعرف باسم (الفيسين (Ficin والذي اثبت تميزه في علاج امراض الجهاز الهضمي.
ـ يستعمل الصينيون اوراق التين لعلاج البواسير حيث تغلى اوراق التين مع الماء ثم يجلس على الماء ثم تؤكل حبتين من التين الطازج غير الناضج في الصباح الباكر على معدة خالية, ويجب الحذر في حالة استعمال هذه الوصفة من اكل المواد الحارة او الاكل الحار.
ـ يستعمل الالمان التين الجاف لعلاج آلام الاسنان حيث يطبخونه مع الحليب ثم يضعونه على موقع الالم.
ـ في دراسة مخبرية أجريت دراسة على ثمار التين الطازجة والجافة واللتان تحتويان على كمية جيدة انزيم الفيسين, حيث اثبتت الدراسة ان انزيم الفيسين له قدرة كبيرة جدا في قتل البكتريا التي تصاحب القرحة.
ـ استعمل الرومان اللبن الذي يخرج من اوراق التين للقضاء على الثآليل وازالتها.
ـ تستعمل اعناق ثمار التين الطازجة لقتل الفطريات.
ـ يمكن شرب عصير التين الطازج يوميا لتلافي او لمنع الاصابة بالسرطان.
ـ يمكن التغلب على مشاكل الهضم باكل التين الطازج بعد الاكل الخفيف او بعد الاكل الدسم او الثقيل.
ـ يمكن تخفيف آلام البواسير والحد منها باستخدام تين طازج محمص على النار حيث توضع على الاماكن المحددة.
ـ لعلاج الحنجرة الملتهبة تغلى اربع حبات تين طازجة مع حوالي نصف لتر من الماء ثم يبرد الخليط ويشرب بعد ذلك.
ـ لعلاج الدمامل تشطر حبة التين الى نصفين ثم تسخن قليلا وتوضع فوق الدمل وتعتبر هذه الطريقة من افضل الطرق.
ـ لعلاج الامساك المزمن لدى المسنين, يستخدم منقوع الثمار الجاف (خشاف) بمعدل 3 ـ 5 حبات في كوب من الماء البارد ويشرب صباحا على الريق وآخر في المساء قبل النوم.
ـ يستخدم منقوع التين المجفف كمشروع لعلاج عسر البول ولالتهاب الجهاز التنفسي والسعال الديكي.
ـ علاج القروح والحروق والخراريج تضمد بثمار التين بعد قطعها الى شرائح ثم توضع فوق الاماكن المصابة ويلف عليها شاش على ان تستبدل الثمار بغيرها في اليوم التالي. 
 

 

التين كغذاء
يعتبر التين من الثمار الغنية بالمواد السكرية التي تعطي الطاقة للانسان, كما يحتوي على الحديد والبوتاسيوم والفوسفور والمغنسيوم وفيتامين ب المركب والتي تشكل غذاء جيدا للانسان. وقد قيل ان التين هو اصح الفواكه كغذاء اذا اكل على الريق ولم يتبع بشيء. واذا داوم عليه الانسان النحيل فطورا لمدة اربعين يوما مع اليانسون سمن تسمينا لا يعادله شيء والتين سهل الهضم, ملين, ولذلك نصح باستخدامه للمصابين بعسر الهضم والامساك.
هل هناك محاذير من استعمال التين؟
نعم هناك محاذير وخاصة من الحليب الذي يخرج من الاوراق والاغصان ولا يجب استخدام الحليب داخليا وربما اذا استعمل الحليب على الجلد سبب حساسية لدى بعض الناس ولا سيما اذا تعرض الى ضوء الشمس.

الترنجان ” المليسا ” حشيشة النحل 
الترنجان Lemon balm

الترنجان Lemon balm
 

 

 

ويعرف الترنجان أيضاً باسم المليسه وهو عشب معمر، ساقه مربعة متفرعة، ويكسوه وبر يصل ارتفاع النبات إلى 100 سم، وأوراقه متقابلة بيضاويه مسننة الحواف وعليها غدد تحتوي زيتاً طيارا له رائحة عطرية ليمونية مقبولة، وطعم النبات مر وقابض ومشهي. له أزهار بيضاء وأحياناً قرمزية والثمرة منشقة تحتوي على أربع بذور. 
 

 

الإسم العلمي :

يعرف علمياً باسم Melissa officinalis 
 

 

المكونات الكميائيه للترنجان :

يتركب من زيت طيار ومواد دابغة ومواد مرة وفلافونيدات وتربينات ثلاثية وفينولات وحموض العفص. 
 

 

موطنه الأصلي :

الموطن الأصلي للترنجات منطقة البحر الأبيض والمتوسط ويكثر في سوريا ولبنان. . 
 

 

الأجزاء المستعملة:

الجزء المستخدم من النبات الأوراق التي تحتوي على زيت طيار الذي من أهم مركباته السيترال والسترونيلال والجيرانيول وكذلك تحتوي على مواد عفصية ومواد مرة.لقد ربط الناس منذ اقدم العصور بين الترنجان والعسل حيث ان لنبات الترنجان خواص العسل والغذاء الملكي، وقد قال العالم جيرارد ان العشبة تعزي القلب وتطرد كل الأحزان ولقد كان الترنجان من الأعشاب المفضلة في القرون الوسطى لتحضير”اكسير الشباب” وفي القرن الثامن عشر كان يعتقد ان الترنجان يجدد الشباب.
ويقول البرفيسور نورمان استاذ الصيدلة في كلية الملك بجامعة لندن ومؤلف كتاب العقاقير الطبية ان نبات حشيشة النحل قد ادخل ضمن الوصفات الجيدة لعلاج الصداع أو الشقيقة وينصح باستخدام ملعقة إلى ملعقتين من اوراق النبات الجاف تضاف إلى ملئ كوب ماء سبق غليه ويترك حتى يبرد ثم يشرب، وقال يمكن ان يعمل مزيج بكميات متساوية من الحشيشة وحشيشة الحمى والكركم وتؤخذ على هيئة منقوع لعلاج الشقيقة.

ويستخدم زيت حشيشة النحل لتخفيف الألم والحكة التي تسبها الأكزيما.

وتستعمل الأوراق لعلاج حالات التوتر والأكتئاب وهي أيضاً طاردة للأرياح مما يجعلها مثالية لأي شخص يعاني من إعتلالات معدية. والطريقة ان يؤخذ ملء كوب ماء مغلي و يضاف له ملىء ملعقة من مسحوق النبات وتترك لمدة عشر رقائق ثم تصفى وتشرب بعد كل وجبة طعام.

الترنجان مفيد لعلاج ضغط الدم المرتفع : وقد أوضحت الدراسات التي تمت على أوراق الترنجان انها توسع أوعية الدم وهذا يساعد على خفض ضغط الدم، وطريقة تحضير الوصفة هي ان يؤخذ ملء ملعقة شاي من الأوراق المجروشة وتضاف إلى ملء كوب من الماء الذي سبق غليه، يغطي الكوب ويترك لمدة 20 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل ثلاثة اكواب في اليوم.

الترنجان مضادة للحلا ” قروح مؤلمة على أعضاء التناسل ” : لقد أظهر الترنجان خصائص مضادة للفيروس ومضادة للحلا وأهم المواد التي تعطي هذا التأثير هو حمض العفص (متعددة الفينول) وميكانيكية عمل أوراق الترنجان على فيروس الحلا هو ان خلايا الجسم تحتوي على مستقبلات يتعلق الفيروس بها عندما يحاول التمكن من هذه الخلايا. إن مركبات متعددة الفينول في أوراق الترنجان لها القدرة أن تحتل مواقع مستقبلات الفيروس على الخلايا وتقوم بمنع الفيروس من الالتصاق بهذه الخلايا بعد الاستيلاء على هذه الأماكن وبالتالي منع انتشار العدوى. ويقول البروفيسور فارو تيلر استاذ علم العقاقير وكان عميداً لكلية الصيدلة بجامعة بوردو بمدينة لافيات بانديانا يمكن استخدام ما بين ملعقتين إلى 4ملاعق صغيرة من الأوراق ثم أضف الماء المغلي حتى يمتلئ الكوب المحتوي على الأوراق واتركه جانباً لمدة 20دقيقة ثم بعد ذلك ادهن مواضع الحلا باستعمال قطعة قطن عدة مرات في اليوم.

 
 

 

فمن فوائده :

ـ مهدئ بصفة عامة، ومضاد للتقلصات المصاحبة للتهيج العصبي .ـ مغلي الأوراق مفيد فى علاج الاضطرابات الهضمية وطارد للرياح .
ـ الزيت المستخلص من النبات مفيد لعلاج الاضطرابات النفسية وخاصة الاكتئاب والتوتر والقلق.

 
 

 

وطريقة الاستخدام

هو اخذ ملء ملعقة شاي من مزيج مسحوقي أزهار الزيزفون والترنجان بنسب متساوية ووضعها في ملء كوب ماء يغلي وتركها لمدة عشر دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل كوب بعد كل وجبة.أو عن طريق الاستحلاب وذلك بسبب وجود الزيوت الطيارة والتي فيها الفائدة ….وطريقة الاستحلاب توضع العشبة في كأس فاضي ويسكب عليها الماء المغلي وتحلى وتشرب
 

 

2 تعليقان

  1. معلومات غايه فى الروعه

    جزاك الله خيرا

    مدونتك جميله و تستحق الاشهار جربى موقع اشهار المدونات و المواقع

    هذا فهو يعطيك اشهار فى 100 موقع و 20 محرك بحث

    اسألكم الدعاء

    http://publicity-your-blog.blogspot.com

  2. ياهلا بيك
    تنير المدونة دايما
    مرسيه كتير على تنويرك البويت

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: